الرياضيات والفلك 

أخذ العرب علوم الرياضيات والفلك عن الهنود واليونانيين. وكان الرياضي والفلكي محمد الخوارزمي أول العلماء الكبار الذين وضعوا باللغة العربية مؤلفات في الفلك والرياضيات. 

الخوارزمي

نعرف من حياته أنّه فارسي الأصل، عمل على أيّام المأمون، كان رياضيًا وفلكيًا بارعًا. أغلبية مؤلفات الخوارزمي في الرياضيات فُقدت. إلا أنّ  أهمّ ما بقي منها كتابه : " الجبر والمقابلة " الذي كتبه في زمان الخليفة المأمون وبطلب منه لإفادة الناس في معاملاتهم. فللمرة الأولى في التاريخ نجد كلمة " جبر " عنوان كتاب، وقد إنتشرت في كل لغات العالم، كما إنتشر العلم الذي تدل عليه(algebre) بعد أن ترجم هذا الكتاب إلى  اللغة اللاتينية.

أما أهم انجازاته فهي التالية :

أ‌-    إنجازاته في الرياضيات:

لم يفصل الخوارزمي الجبر عن الهندسة؛ فقام بحلّ المعادلة الجبرية  من الدرجة الثانية بحلول هندسية أو جبرية على حد سوى.

ب‌-                       انجازاته في الفلك:

إشتهر الخوارزمي في زمانه  بكونه فلكياً. فكتب" الفهرست " يقول عنه بأنه " من أصحاب علم الهيئة ". وهو من أوائل الفلكيين العرب الكبار. أما مأثره في هذا العلم فعديدة منها :

-       عمل جداول فلكية عرفت بإسم "زيج السندهند" أو "كتاب الزيج"

-        وفي علم الجغرافيا، المستند إلى علم الفلك ، قام الخوارزمي بإصلاح بمقدار عشر درجات، القيمة المبالغ بها التي أعطاها بطليموس لطول البحر المتوسط.

إن انجازات الخوارزمي في الرياضيات والفلك هي علامة مميزة في تاريخ العلوم  عند العرب، لا بل في تاريخ العلوم العام:

١- فهو أول من وضع جداول فلكية ( أزياج ) باللغة العربية.

٢- وهو أول من ألّف في الأسطرلاب باللغة العربيّة .

٣- وكان أول من نشر الأرقام الهندية وكيفية استعمالها باللغة العربية؛ وبفضل ترجمة هذه المؤلفات إلى اللاتينية، انتشرت هذه الأرقام بإسم " الأرقام العربية " في أوروبا ومن ثم في العالم أجمع.

 

٤- أما إنجازه الأكبر فهو جعله علم الجبر علماً مستقلاً، إلى حد كبير، عن علم الحساب العام؛ وفضله في نشر كلمة " الجبر " العربية في كل لغات العالم للدلالة على هذا العلم.  

 

 البيروني

وُلدَ في بيرون عاصمة خوارزم، رافق السلطان في غزواته وصولاً إلى الهند التي أعجبته فمكث فيها عقودًا عدّة، أنهى حياته في خوارزم.

ثقافته

البيروني واسع الثقافة في الرياضيات والفلك وعلوم الطبيعة. وتاريخ الحضارات: الديني والعلمي والإجتماعي. وكان يتقن لغات كثيرة: العربية، والفارسية، والسريانية، والسنسكريتية واليونانية، والتركية، والأفغانية القديمة الجيلاني البوزجاني.

أ‌-    انجازاته في الرياضيات:

١ - قدم أفضل بحث في كيفية إستعمال الأرقام الهندية فاق به كل البحوث السابقة في هذا المجال.

٢- له دراسة دقيقة في حساب جداول الجيوب ( sinus) والظلال (tangentes ).

٣- عرض في كتابه " المسعودي " فصلاً في حساب المثلثات، ومنها حساب المثلثات المستوية والكروية.

٤- طبق البيروني علم المثلثات على الجغرافيا الرياضية. له رسالة في "تسطيح الصور وتبطيح الكور".

٥ - قام بحل المعادلة الجبرية من الدرجة الثالثة:

Ax³ =1+3x

 

ب‌-                       انجازاته في الفلك:

-         كان البيروني من العلماء الأكثر إطلاعاً على مآثر الحضارة الهندية عموماً، والفلك الهندي بنوع خاص.

-         تميّز البيروني بأنه باشر القيام بأرصاده الفلكية بنفسه وذلك في جنوبي خوارزم. وإنّ الدقة التي بلغتها هذه الأرصاد تطرح إحتمال أنه لا بد أن يكون قد إستخدم بعض آلات الرصد الدقيقة التي لا يمكن أن توجد إلا في المراصد.

-         قام بقياس طول النهار والليل على مدار السنة.

-         قام بوضع جداول حول بداية ونهاية: اليوم، والشهر، وكل فصل من فصول السنة والسنة القمرية عند العرب في الجاهلية والإسلام، والسنة الشمسية عند شعوب عديدة.

-         وضع بحثاً في التقاويم (calendriers) أي الروزنامات المعتمدة لدى مختلف الأمم. 

-         له بحث في طريقة تعيين إتجاه القبلة ( مدينة مكة ) من مختلف الأماكن الأقاليم المعروفة في زمانه.

 

Make a free website with Yola