الأطر التاريخية والثقافية 

      I.            الإطار ا لجغرافي

أ- الأرض

       جزيرة العرب هي الموطن الأول للحضارة العربية. إنها شبه جزيرة تقع في أقصى الجنوب الغربي من آسيا. تحدّها من الشمال بادية الشام، ومن الشرق الخليج الفارسي، أو العربي، وبحر عمان؛ ومن الجنوب المحيط الهندي؛ ومن ‏الغرب البحر الأحمر الذي يفصلها عن شرق القارة الأفريقية.

ب- المناخ

       مناخ الجزيرة العربية هو، على العموم، شديد الحرارة بخاصة أثناء النهار، وبالمقابل شديد البرودة ‏ليلا؛ يميل إلى الاعتدال في المناطق الجبلية.

       في عصور ما قبل التاريخ، كان مناخ الجزيرة أكثر اعتدالا، وهذا ما يفسّر غنى المناطق  بالبترول الذي هو نتيجة عوامل جيولوجية أدّت إلى طمر غابات شاسعة ومواد حيوانية تحت سطح الأرض منذ ملايين السنين.

 II.            السكان

       سكان الجزيرة العربية ‏هم العرب. عرب الشمال وهم نسل اسماعيل بن ابراهيم الخليل ويسمون: العدنانيين، ‏وعرب الجنوب وهم نسل قحطان (أو يقطان). ويسمون اليمنيين أو القحطانيين. 

أ- في الحضارة

الجنوبيون مستقرون في مدن وقرى، ولهم منذ القديم حضارات مدنية. أمّا الشماليون فأغلبيتهم من البدو الرحّل.

ب- في اللغة

‏لغة الجنوبيين اليمنيين القدماء قريبة من اللغة الحبشية والأكادية؛ اما لغة الشماليين الحجازيين فقريبة من اللغة العبرية واللغة النبطية والآرامية.

III.            المجتمع 

1- العرب بدو وحضر

‏أ- البدو يعيشون من تربية الماشية. وخمس العرب تقريبا كانوا من البدو. الوحدة المجتمعية عندهم هي القبيلة ولها أعراف وتقاليد تنوب عن القوانين. يحتكمون في خلافاتهم إلى رئيس القبيلة . فكان الثأر عادة وقاعدة من قواعد العدالة.

 ب- الحضر، وهم سكان المدن الذين كانوا يعيشون على التجارة والصناعات والأعمال اليدوية والزراعية. أغلبية الحضر كانوا في اليمن. أما حضر الشمال فكانوا سكان المدن في مكّة والمدينة والطائف.

2- ‏الفئات الاجتماعية

‏كان المجتمع العربي ينقسم ثلاث فئات:

 1-  الأحرار يتمتعون بكامل الحقوق.

2- ‏والأرقاء: و‏كان الرق متفشيا بين العرب على اختلاف دياناتهم . والأرقاء كانوا إما من غير العرب أو من العرب الذين أسروا بعد هزيمتهم فى إحدى الغزوات.

3- ‏والموالي: المولى هو عبد أعتقه سيده فأصبح حرا، وكانت المرأة العربية أدنى منزلة اجتماعية من منزلة الرجل.

IV.            الحياة الدينية

‏تعددت ديانات العرب قبل الإسلام، وأشهرها ثلاث:

‏1-  عبادة ثلاث إلهات هنّ: اللات، والعُزّى، ومناة

‏2-  اليهودية: وقد انتشرت بين عرب يثرب وفدك وخيبر. . . وبين عرب اليمن.

3- ‏النصرانية: وكانت نجران أكبر مواطن النصرانية فى جزيرة العرب. وقد اشتهر من حكماء النصارى العرب قس بن ساعدة.

       ولم يعرف العرب سوى مذهبين نصرانيين هما: المذهب النسطوري والمذهب اليعقوبي. وكان بين العرب أيضا من يعبدون إلها واحدا وكانوا من غير اليهود والنصارى، وكانوا يسمون بالحنفاء، ويقولون بالقضاء والقدر.

  V.            ممالك العرب قبل الإسلام

‏أحاطت بالجزيرة العربية أمبراطوريتان كبيرتان: 

‏الفرس، في الشرق والرومان في الشمال.  أما العرب فعرفوا ممالك عدة: داخل الجزيرة وخارجها.

VI.            الحياة الفكرية

       إن حضارة العرب قبل الإسلام تتضمن فترات عمرانية عاشتها المدن العربية: كنقوش حضرمو ت، وسد مأرب... ولكن صورة الحضارة العربية عشية الإسلام تُظهر تخلّف العرب النسبي في مجال العلوم. ولكن الحياة الأدبية، ‏بخاصة الشعر، كانت على مستوى رفيع ومميز.

VII.            الحضارة العربية بعد الإسلام

       في القرن السابع الميلادي، ظهر بين العرب نبي أحدثت رسالته التى سماها القرآن الكريم: ‏الاسلام، انقلابا جذريا في نمط حياة عرب الجزيرة على الصعد كافة: المعتقدات والقوانين والقيم، والأخلاق والعادات وبنية وإطار الجماعة . . . ثم على أسس رؤيتهم الجديدة للألوهة ‏والكون والإنسان ومعنى الحياة ...

       ‏وقد أسهمت مبادئ الاسلام في الحض على الاستزادة من العلوم والمعارف وعلى تأكيد المساواة بين البشر ورفض التفرقة فيما بينهم. ضمن هذه الأطر التاريخية والثقافية الجديدة شهدت الحضارة العربية نهضة علمية هي من أبرز النهضات الحضارية في القرون الوسطى.

 

Make a free website with Yola